الرئيسية / أخبار وتقارير / الهلال الأحمر اليمني يدشن حملة توعوية احتفالاً باليوم العالمي للإسعافات الأولية

الهلال الأحمر اليمني يدشن حملة توعوية احتفالاً باليوم العالمي للإسعافات الأولية

تعلم الإسعافات الأولية …كن بطلاً

افتتح الهلال الأحمر اليمني هذا الاربعاء الموافق 27 سبتمبر 2017م حملة توعوية احتفالاً باليوم العالمي للإسعافات الأولية في ست محافظات (فرع صنعاء – عدن – الضالع- اب- الحديدة –حجه ) لتستهدف 20000 مواطن والتي انطلقت تحت شعار ((تعلم الإسعافات الأولية …كن بطلاً)) بدعم وتمويل من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وانطلاقاً من شعورهم الانساني وتواصلاً للعطاء الإنساني المتجدد.
وتهدف الحملة والتي تستمر ليومين الى رفع الوعي المجتمعي بأهمية الإسعافات الأولية ودورها الحيوي في أوقات الحوادث اليومية والمساعدة في إنقاذ الأرواح .
وتأتي هذا الحملة ضمن سلسة من الأنشطة التي يقيمها مشروع الإسعافات الأولية بالمركز الرئيسي لجمعية الهلال الأحمر اليمني لكي يساهم بالقيام بالدور الانساني تجاه أبناء اليمن في ظل الاوضاع الراهنة التي تتطلب تظافر كافة الجهود الانسانية لتخفيف من معاناة المتضررين.
حيث دعا الأمين العام للهلال الأحمر اليمني فؤاد المأخذي في كلمة القاها الى تكثيف الجهود في هذا المجال لكونه مشروعا إنسانيا هدفه أولا وأخير إنقاذ الحياة ، وأكد بأن المشروع ليس جديدا على الهلال الأحمر العمل بمشروع الإسعافات الأولية لكونه هدف أساسي تعمل الجمعية على تحقيقه من خلال إيجاد مسعف لكل بيت .وقد وجه في كلمته بشكر للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في اليمن لدعمهم الأنشطة الإنسانية التي يقوم بها الهلال الأحمر اليمني ، واكد على أهمية الدور الذي يقوم به المتطوعون في تنفيذ أنشطة الهلال الأحمر اليمني .
وفي كلمة القاها السيد بيتمبر اريال رئيس بعثة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في اليمن شكر الهلال الأحمر اليمني والدور الذي يقوم به في التخفيف من المعاناة الإنسانية ،وأشاد بالحملة وفكرتها للوصول للمجتمع بشكل مباشر . كما دعا خلال كلمته كافة شركاء الحركة الدولية لدعم هذا الجانب لكونه ضرورة ملحه وخاصة في الظروف الراهنة للبلد .
وفي تصريح لضابط مشروع الإسعافات الأولية منى عامر شددت على أهمية تكثيف الجهود لإيجاد مسعف في كل بيت لتحقيق الأهداف السامية التي تأسست من أجلها الهلال الاحمر اليمني هو نشر ثقافة الإسعافات الأولية وتحقيق الهدف الأساسي له وأشارت في نهاية حديثها الى أننا جميعاً مستضعفون على نحو ما، ولكننا جميعاً قادرون على التعلم وعلى توفير الإسعافات الأولية لإنقاذ حياة إنسان. وهذه هي الرسالة الأساسية لليوم العالمي للإسعافات الأولية.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

الأونروا: نحتاج لـ 149 مليون دولار لتمويل خدماتنا للاجئين الفلسطينيين بالأردن

أكدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) الحاجة إلى 149 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.