الرئيسية / أخبار وتقارير / اختتام الورشة الإقليمية للتواصل والاعلام ضمن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر
صورة جماعية للمشاركين في الورشة

اختتام الورشة الإقليمية للتواصل والاعلام ضمن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر

مختار العوض ( الرياض)
تصوير / حسام الحوراني

انعقدت في بيروت في الفترة من 4 إلى 6  من سبتمبر ورشة العمل الإقليمية حول التواصل والإعلام ضمن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ، والتي ينظمها بالشراكة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمكتب الإقليمي للإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “المينازون” وتستمر ثلاثة أيام . وتعتبر الورشة نواة للعديد من الورش المستقبلية التي تعنى بالإعلام والتواصل الاجتماعي ومكونات الإتصال بين الجمعيات الوطنية .

وشاركت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بالإضافة إلى عدد من الجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية في الورشة التي رعى افتتاحها الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني السيد جورج كتانه بحضور محمد مخير نائب المدير الإقليمي لمكتب الإتحاد الدولي ببيروت، وخوسيه ديلغادو نائب مدير العمليات في الشرق الأوسط والأدنى لشئون الحركة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر .

وفي مداخلته الافتتاحية “كتانه” أكد على اهمية التواصل في مجال العمل الانساني ، وربط محطات العمل الاغاثي بهدف التواصل مع المجتمعات التي تتم خدمتها ، مشيراً إلى الدقة والشفافية في العمل الاعلامي ، وطالب بضرورة تطوير التواصل والاتصال داخل الجمعيات الوطنية ، بدءا من التواصل بين العاملين في ذات الجمعيات وموظفيها ومتطوعيها ومن ثم تعزيز التواصل مع المجتمع المحلي وصولاً لمكونات الحركة الدولية الإنسانية بهدف إنجاح العمل الإغاثي والإنساني.

ونوه من جهته ، نائب المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر محمد مخير، بدور شركاء العمل الإنساني في تعزيز التواصل بين مكونات العمل الحركة الدولية ، مشيراً إلى ان لدى الاتحاد أربع اساسيات لتعزيز الاتصال على مستوى الحركة الدولية الانسانية تتضمن التخطيط بما يخدم الجمعيات والمنظمات الإنسانية ، تنمية استقطاب الموارد المالية ، اتباع نهج موحد لتنمية المجتمع المحلي، وصياغة خطة عمل موحدة لتعزيز قوة التواصل على مستوى الجمعيات الوطنية والأسرة الدولية مع منظمات الامم المتحدة .

ودعا ” مخير” لبناء قدرات الجمعيات الوطنية في مجال الاتصال والإعلام لافتاً إلى أهمية الوصول الى أدوات متفق عليها لإيصال رسالة إعلامية واحدة تخدم الفئات المتضررة في العمل الإنساني.

من جانبه رحب نائب مدير العمليات في الشرق الأوسط والأدنى لشؤون الحركة في اللجنة الدولية السيد خوسيه ديلغادو بالحضور والمشاركين في الورشة، ووصفها بأنها ” خطوة أساسية في تعزيز الاتصال والتعاون” مؤكداً اهمية التواصل في ظل العولمة والعالم الافتراضي ومواجهة التحديات التي تواجه مكونات الحركة الدولية ومن ذلك الشائعات المؤثرة على الجهود الإنسانية وتحسين الصورة والوصول الآمن للأشخاص الأكثر تأثيراً.

وأشار ” ديلغادو” إلى ضرورة الاهتمام بالاتصال والتواصل لتحسين السمعة الإنسانية، والعمل مع المجتمعات، وطالب بمشاركة جميع مكونات الحركة الدولية في عملية الاتصال بما يتيح الفرصة لمعرفة كل ما يدور في العمل الإنساني على مستوى الجمعيات الوطنية وربطها بالعالم الخارجي، لافتاً إلى أهمية النجاح بين العاملين أنفسهم والتنسيق لتعزيز عملية التواصل الداخلي بشكل واقعي.

من جهته قال بشير رحماني رئيس قسم الإتصال بإدارة الإعلام الإنساني بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر : ” إن التواصل لا يعد خياراً بل ضرورة لإنجاح جهود العمل الإنساني”، مؤكداً على اهمية التواصل في مجال العمل الانساني، وربط محطات العمل الإغاثي بهدف التواصل مع المجتمعات التي تتم خدمتها .
وشدّد على أهمية تطوير التواصل والاتصال داخل الجمعيات الوطنية.

ونوه “رحماني” بهذه الورشة التي تنظم في وقت تدعوا الحاجة اليه لتوفر المعلومات ودعم الجهود التنسيقية بين مكونات العمل الإنساني ممثلة في الجمعيات الوطنية والجهات المانحة ، إضافة إلى سرعة التجاوب مع وسائل الإعلام والحضور بقوة وثقة على وسائل التواصل الاجتماعي .

جلسات الورشة :
شهدت الجلسة الافتتاحية للورشة ورقة عمل الإعلام والتواصل خلال الأزمات قدمتهما كلاً من رنا صيداني كاصو مسؤولة الإعلام في الاتحاد الدولي وسارة الزوقري المتحدثة الرسمية الإقليمية باسم اللجنة الدولية، استعرضتا خلالها الإعلام قبل وبعد الأزمات ، والمواد الإعلامية من الرسائل الإعلامية، المرئية والمكتوبة .

فيما تحدث في الجلسة الثانية عمّار العمّار المستشار الإقليمي للإعلام في اللجنة الدولية عن أهمية الإعلام الميداني والجمهور المستهدف والرسائل الملائمة . تلاه استعراض السيد رودني عيد من جمعية الصليب الأحمر اللبناني لجهود الجمعية وتجربتها في اشراك المجتمعات المحلية والمسآءلة في عمليات الاتصال .

وتشهد جلسات الورشة في يومها الثاني ورقة عمل للسيدة أنيتا دولارد من الاتحاد الدولي وسلمى عودة من المركز الإقليمي الإعلامي للجنة الدولية عن “التعامل مع وسائل التواصل”، فيما يتحدث أحمد عبدالفتاح من المركز الإقليمي الإعلامي للجنة الدولية عن كيفية إعداد مواد إعلامية مؤثرة من خلال الهاتف الذكي، وكيف التقاط الصورة وإعداد الفيديو، أما كريستن بارستاد من اللجنة الدولية في جنيف فتلقي الضوء على العلاقات بين مكونات الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الأحمر على مستوى العالم.

وفي سياق جلسات اليوم الثاني يقدم زياد أبو لبن المنسق الإقليمي للجنة الدولية ورقتي عمل حول التواصل والإعلام في الحركة الدولية ، ونصائحه حول تقنيات العرض والإلقاء، كما يقدم برنامج ومبادئ إدارة المواد البشرية والقيادة، ويتضمن إدارة النفس، التغذية الراجعة واتخاذ القرار وتعزيز البيئة المواتية.

التدريب العملي
ةقد خضع المشاركون في اليوم الثالث لتدريب عملي لمحاكاة الإعلام الإنساني خلال الأزمات والكوارث، متضمناً دراسة حالة، وتقسيم المجموعات، وتوزيع الأدوار داخل المجموعات، وتجهيز عرض خاص بكل مجموعة عن ناتج عملها والطريقة التي اتبعتها في العمل ، ثم عرض نتائج عمل المجموعات.

فيما اختتمت جلسات الورشة بمشاركة لينا حربية من الاتحاد الدولي وهلا حمّود من اللجنة الدولية للصليب الأحمر استعرضتا  خلالها آلية كتابة التقارير  حول سوريا، مرتكزة على نظم إعداد التقارير على نطاق الحركة، واستخدامها كوسيلة للتواصل الإعلامي الخارجي والداخلي.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

“صالون آركو الإنساني” في معرض ديهاد يناقش تحديات العمل الإغاثي

شهد جناح المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الذي شارك في معرض دبي الدولي للإغاثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.