الرئيسية / أخبار وتقارير / أخبار المنظمة / الفلبين تستضيف المؤتمر الإقليمي العاشر لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ

الفلبين تستضيف المؤتمر الإقليمي العاشر لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ

بمشاركة منظمة اركو وتسعة من الجمعيات العربية الأعضاء

تشهد العاصمة الفلبينية مانيلا خلال الفترة من 11 وحتى 14 من نوفمبر 2018 حضور أكبر تجمع إنساني يجمع مكونات الحركة الدولية من أعضاء الإتّحاد الدّولي لجمعيّات الصّليب الأحمر والهلال الأحمر ضمن فعاليات المؤتمر الإقليمي العاشر لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ،في حدثٍ يُعقدُ كل أربع سنوات ويجمع أكثر من 300 عضو يمثلون 51 جمعيّة وطنيّة من الشّرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ لمناقشة الشّؤون الإنسانيّة الملحّة وقضايا التّنمية في المنطقة.

ويأتي هذا المؤتمر والعالم يشهد تغيّرًا سريعًا في المشهد الإنساني ارتبط بشكل مباشر عبر العديد من كوارث الصراعات التي تشهدها بعض الدول في الشرق الأوسط ، أو الكوارث الطبيعية التي تتوزع في مناطق العالم .

وأكد فرانشيسكو روكا رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في كلمة ألقاها على هذا الحضور إلى الحاجة لتغيير طريقة الأداء الإنساني على عدّة أصعدة لمواجهة التّحدّيات الإنسانيّة الّتي تعترِضنا اليوم. داعياً إلى تفهّم إحتياجات المتضررين ، وتجهيز مجموعات العمل التطوعي ومدّهم بمهاراتٍ جديدةٍ، وإنشاء شراكاتٍ إنسانية جديدة. وطالب بالإستفادة من التقدم التكنولوجي الّذي يشكّل فرصة لتحسين نطاق العمل الإنساني وفعاليته من حيث جمع المعلومات حول الأمور الصّحيّة ولإرسال تحذيرات عن توقّع قرب حصول الكوارث لتحذير النّاس منها والخروج بأقل الخسائر .

وقال روكا : نحن أتينا من أكثر من 51 بلدا في اسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال افريقيا ولكن نحن متحدون دون المساومة على مبادئ الحركة الدّوليّة للصّليب الأحمر كالحياد، عدم الإنحياز والإستقلال .

ورحب من جهته رئيس الصليب الأحمر الفلبيني ريتشارد غوردون ⁦بممثلي دول اسيا والباسيفيك والشرق الأوسط المشاركين في افتتاح المؤتمر الإقليمي للاتحاد قائلاً يجب ان نكون سفراء للسلام حتى نتمكن من رفع الكرامة الإنسانية .

وفِي سياق المؤتمر ، شاركت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “اركو” في فعاليات هذا المؤتمر الذي شهد أيضاً مشاركة تسع جمعيات وطنية من الجمعيات العربية الأعضاء متمثلة في : الهلال الاحمر الفلسطيني، الهلال الأحمر السعودي، الهلال الأحمر السوري ، الهلال الأحمر البحريني، الهلال الأحمر الأردني، الهلال الأحمر القطري، الهلال الأحمر الكويتي، الهلال الأحمر العراقي، وجمعية الصليب الأحمر اللبناني .

ونوه الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني بهذه المشاركة المهمة للأعضاء في وقت تتأكد فيه أهمية التنسيق الإنساني المشترك في توحيد أطر السّياسات المتعلّقة بالتّنمية المستدامة والنّشاط الإنساني ما بعد العام 2018 ، ومناقشة العديد من المواضيع ذات البعد الانساني كالعمل مع المتطوّعين، وحمايتهم، والمحافظة عليهم، إضافة إلى توحيد برامج الحد من خطر الكوارث والمخاطر الصّحّيّة .

وشهد المؤتمر في سياق الدعم المقدم مبادرة جمعية الهلال الأحمر المتمثّلة في كلمة الدكتور هلال الساير والإعلان عن إنشاء صندوق مبادرة دعم وتمكين المرأة تحت إشراف الاتحاد الدولي والتبرع بمبلغ مليون دولار أمريكي .

كما شهد المؤتمر كلمة للدكتور ياسين عباس رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي أكد فيها مجددا التزامات المنطقة والمجتمعات بنشر ثقافة السلام واللاعنف .

هذا وسيختتم المؤتمر أعماله بإطلاق “إعلان مانيلا ” الّذي سوف يشكّل برنامج عمل إنساني مشترك للإتّحاد الدّولي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ للسّنوات الأربع المقبلة.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

الهلال الأحمر السوري يقيم ورشة عمل حول نظم المعلومات الجغرافية

عقدت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع الصليب الأحمر البريطاني ورشة عمل حول نظم المعلومات الجغرافية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.