الرئيسية / كتب وتقارير / تقرير : معدلات الجوع في العالم في تزايد

تقرير : معدلات الجوع في العالم في تزايد

قال التقرير السنوي الجديد لحالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم الذي صدر هذا الأسبوع إن ما يقدر ب 820 مليون شخص لم يجدوا ما يكفيهم من الطعام في عام 2018، في الوقت الذي كان العدد في العام السابق 811 مليون شخص. وهذا هو العام الثالث على التوالي الذي يرتفع فيه عدد الجياع في العالم، الأمر الذي يبيّن التحدي الهائل الذي يواجه تحقيق هدف التنمية المستدامة المتعلق بالقضاء على الجوع بحلول عام 2030.

ووفقًا للتقرير، فإن وتيرة التقدم في تخفيض عدد الأطفال الذين يعانون من التقزم إلى النصف وتقليل عدد الأطفال الذين يولدون بوزن ناقص بطيئة للغاية، مما يجعل تحقيق مقاصد التغذية في الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة  بعيد المنال.

وفي الوقت نفسه، وبما يضيف إلى هذه التحديات، تواصل معدلات زيادة الوزن والسمنة ارتفاعها في جميع المناطق، وخاصة بين الأطفال في سن المدرسة والبالغين.

ويقول التقرير إن احتمالات انعدام الأمن الغذائي أعلى بالنسبة للنساء مقارنة بالرجال في كل قارة، مع وجود أعلى فرق في أمريكا اللاتينية.

ويتزايد الجوع في العديد من البلدان التي يتخلف فيها النمو الاقتصادي، لا سيما في البلدان المتوسطة الدخل وتلك التي تعتمد اعتمادًا كبيرًا على التجارة الدولية للسلع الأولية. كما وجد تقرير الأمم المتحدة السنوي أن عدم المساواة في الدخل يتزايد في العديد من البلدان التي يتزايد فيها الجوع، مما يجعل من الصعب على الفقراء أو المستضعفين أو المهمشين التعامل مع التباطؤ الاقتصادي والكساد الاقتصادي.

وقال قادة المنظمات الدولية: “يجب علينا تعزيز التحول الهيكلي الداعم للفقراء والشامل بالتركيز على الناس ووضع المجتمعات في قلب الاهتمام لتقليل الضعف الاقتصادي ووضع أنفسنا على الطريق الصحيح للقضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي وجميع أشكال سوء التغذية”.

الذهاب إلى ما هو أبعد من الجوع

يقدم تقرير هذا العام مؤشراً جديداً لقياس انعدام الأمن الغذائي على مستويات مختلفة من الشدة ورصد التقدم المحرز نحو تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، وهو مؤشر انتشار انعدام الأمن الغذائي المعتدل أو الشديد. ويعتمد هذا المؤشر على البيانات التي تم الحصول عليها مباشرة من الناس في استطلاعات حول حصولهم على الغذاء في الأشهر الـ 12 الماضية، باستخدام مقياس تجربة انعدام الأمن الغذائي. ويواجه الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي المعتدل مشكلة عدم التيقن من إمكانية الحصول على الغذاء وتضحيتهم بجودة وكمية الأغذية التي يتناولونها ليتدبروا أمورهم.

ويقدر التقرير أن أكثر من ملياري شخص، معظمهم في بلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، لا يحصلون بشكل منتظم على الغذاء الآمن والمغذي والكافي. ويمثل الحصول غير المنتظم على الغذاء أيضاً تحدياً للبلدان ذات الدخل المرتفع، بما في ذلك 8 في المائة من عدد السكان في أمريكا الشمالية وأوروبا.

ويستدعي هذا الأمر تحولاً عميقاً في النظم الغذائية لتوفير نظم تغذية صحية منتجة بشكل مستدام لسكان العالم الذين يتزايد عددهم.

حقائق وأرقام أساسية

  • عدد الجياع في العالم في عام 2018: 821.6 مليون (أو 1 من كل 9 أشخاص)
  • في آسيا: 513.9 مليون
  • في إفريقيا: 256.1 مليون
  • في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي: 42.5 مليون
  • عدد الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي المعتدل أو الشديد: 2 مليار (26.4٪)
  • الأطفال الذين يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة: 20.5 مليون (طفل من بين كل سبعة أطفال)
  • الأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من التقزم (قصر القامة بالنسبة للعمر): 148.9 مليون (21.9٪)
  • الأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من الهزال (نقص الوزن بالنسبة للطول): 49.5 مليون (7.3٪)
  • الأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من زيادة الوزن (الوزن الزائد بالنسبة للطول): 40 مليون (5.9٪)
  • الأطفال والمراهقين في سن المدرسة الذين يعانون من زيادة الوزن: 338 مليون
  • البالغون الذين يعانون من البدانة: 672 مليون (13٪ أو 1 من كل 8 بالغين)

المصدر: http://www.fao.org/news/story/ar/item/1200935/icode/

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

تقرير اليونسكو عن دور التكنولوجيات المحمولة في تعليم اللاجئين

يتناول هذا التقرير مختلف السبل المتعلقة باستخدام التكنولوجيا المحمولة للوفاء بالاحتياجات التعليمية لعدد غير مسبوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.