الرئيسية / أخبار وتقارير / زوار “إنسانية فنان”: عصف ذهني نبيل لخدمة القضايا الإنسانية

زوار “إنسانية فنان”: عصف ذهني نبيل لخدمة القضايا الإنسانية

الرياض – مختار العوض

7 آلاف زائر في ختام يومه الخامس عشر

اكتظت أروقة خيمة معرض “إنسانية فنان” التي نظمتها المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بمشاركة هيئة الهلال الأحمر السعودي، ضمن فعاليات موسم الرياض بآلاف الزوار الذين يتوافدون عليه يومياً للوقوف على لوحاته المعبرة عن معاناة المعاناة الإنسانية للاجئين والنازحين والمتضررين من الصراعات المسلحة في الوطن العربي، وبلغ عددهم في ختام يومه الخامس عشر نحو 7 آلاف زائر، ولا زال يستقبلهم بأعداد كبيرة خاصة في الإجازة الأسبوعية يومي الجمعة والسبت.

عدسة المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر كانت هناك، ورصدت بالصوت والصورة التفاعل المنقطع النظير مع لوحات المعرض الذي أكد عدد من زواره أن هذه التظاهرة تعد عصفاً ذهنياً نبيلاً للتفاعل مع مختلف القضايا الإنسانية، مؤكدين أن هذه التظاهرة تجسّد الحراك الإنساني المستمر للمنظمة في خدمة العمل الإنساني في دول الوطن العربي، مشيرين إلى أن الفنانين والفنانات المشاركين في هذه التظاهرة جسّدوا أحاسيس صادقة من خلال لوحاتهم التشكيلية عبروا خلالها عن معاناة اللاجئين العرب وخدمة قضاياهم الإنسانية.

أعرب الفنان التشكيلي المغربي يوسف بوعز عن سعادته بزيارة هذا المعرض النوعي الرائع، ووصفه بـ ” أنه تظاهرة إنسانية جميلة تأتي في الوقت المناسب للتعبير عن معاناة اللاجئ العربي، والتفاعل معه والوقوف بجانبه وتقديم ما يمكن تقديمه له من مساعدات لإغاثته” معرباً عن أمله في نقل هذا المعرض إلى بقية دول الوطن العربي ليستفيد منه الزوار في التعرف على معاناة اللاجئين والنازحين والمتضررين في النزاعات المسلحة، مؤكداً أن المشاركين في المعرض جسّدوا بلوحاتهم أبلغ معاني التلاقي والتواصل بين الشعوب والمجتمعات مما شكل خلاصة تشكيلية متميزة للمعرض في أداء رسالته الإنسانية النبيلة.

عبرت الزائرة ع. م. ن. من سوريا عن سعادتها بهذه التظاهرة الإنسانية الرائعة ووصفتها بـ” أنها أفضل وأرقى عصف ذهني” لاستنهاض تفاعل الجميع مع القضايا الإنسانية في عدد من دول الوطن العربي التي لا تزال تواجه أزمات ونزاعات إنسانية، وقالت ” هذا المعرض يجسّد إدراك المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لأهمية وفعالية الفن التشكيلي في إيصال الرسالة الإنسانية وإبراز معاناة النازحين والمهجرين وضحايا المآسي الإنسانية، ونتطلع إلى أن تسعى المنظمة في إطار حراكها الإنساني الفاعل إلى أن تنتقل بهذا المعرض إلى الدول العربية لنشر هذه الرسالة الإنسانية النبيلة.

وأضافت لمسنا في هذا المعرض المتفرد إبداع فنانين تشكيليين في التعبير الصادق عن معاناة إخوانهم اللاجئين والنازحين في مخيمات اللجوء بعيداً عن أي انتماءات عرقية أو طائفية أو دينية، ينطلقون فقط بمشاعرهم الإنسانية النبيلة لتكون لهم بصمة إيجابية في خدمة العمل الإنساني.

أما الزائر الدكتور بشير الأمين سليمان من السودان فقد عبر عن سعادته بزيارة هذا المعرض النوعي الرائع، لافتاً إلى أنه يسهم في خدمة العمل الإنساني ومواجهة أي مآس إنسانية في المنطقة العربية، مضيفاً أن هذه التظاهرة الفنية التشكيلية تؤكد أن المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لا تتوانى في إطلاق أي فعالية تسهم في خدمة الإنسان العربي دون الارتهان إلى جنسيته أو عقيدته أو دينه.

وأكدت الزائرة رنا عبد الحميد من السودان أن “إنسانية فنان” ليس مجرد معرض تشكيلي عابر، بل هو مشروع إنساني واضح المعالم ومكتمل الأركان ستكون له انعكاسات إيجابية على تسريع الاستجابة الإنسانية وتقديم ما يمكن تقديمه للاجئين الذي يعيشون أوضاعاً إنسانية مأساوية يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

واستطردت قائلة ” أثناء تجولي في أروقة المعرض مكثت أكثر من ساعة لأبحر في هذا العالم الإنساني النبيل “معرض إنسانية فنان” المفعم برسائل ذات معنى إنساني نقلت بصدق معاناة إخواننا اللاجئين، وحتماً ستكون لها انعكاساتها الإيجابية في تفعيل الإنسان العربي مع أخية اللاجئ والنازح.

“تعبير إنساني نبيل” بهده العبارة وصف الزائر مصطفى معمر من جمهورية مصر العربية، معرض “إنسانية فنان”، وقال ” إنني من عشاق الفن التشكيلي، وبمجرد أن سمعت عن هذا المعرض النوعي حرصت على زيارته والتجول في أروقته، وعندما دخلته انبهرت وذهلت بحسن تنظيمه وتنوع لوحاته وغنى الأعمال الفنية المعروضة فيه والتي أبدع فيها فنانون وفنانات في الفن التشكيلي في التعبير الإنساني”، مؤكداً أن هذه التظاهرة الفنية التشكيلية الرائعة تجسد اهتمام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بخدمة القضايا الإنسانية، سائلاً الله عز وجل لها التوفيق فيما تبذله من جهد في المسار الإنساني.

أما الزائرة س . هـ . ن . من السعودية فقد أكدت أن هذه التظاهرة الفنية الرائعة تظل أفضل أسلوب للعصف الذهني لتفعيل اهتمام الإنسان العربي بأخيه سواء كان نازحاً أم لاجئاً أم هارباً من الهروب والنزاعات في بلدانهم، وقالت : نأمل أن يكون هذا المعرض الإنساني فاتحة خير في وقف نزيف الحروب والنزاعات التي تشهدها حالياً بعض دول الوطن العربي، وأن تسهم هذه التظاهرة في تفعيل الشراكات الإنسانية من أجل خدمة القضايا الإنسانية في عالمنا العربي”.

الزائر صادق عبده من جمهورية اليمن التقيناه حينما كان غارقاً في التأمل في إحدى اللوحات الفنية، بادرناه بالسؤال حول رأيه في المعرض فقال : هذه تظاهرة عالمية لا يختلف اثنان على أهميتها في خدمة اللاجئ العربي أينما كان، ولتفعيل هذا العمل الإنساني الجميل نتطلع إلى المنظمة العربة للهلال الأحمر والصليب الأحمر أن تستمر في تنظيم هذا المعرض بين وقت وآخر في المملكة العربية السعودية وبقية دول الوطن العربي، لأننا أحوج ما نكون له لوضع بصمة في خارطة العمل الإنساني في المنطقة.

الزائرة س . ق . و . من الجزائر قالت : هذا المعرض التشكيلي الإنساني النبيل أتاح لي فرصة التعرف على معاناة اللاجئين والظروف السيئة التي يواجهونها كل يوم وما يتعرضون له من انتهاكات جسيمة، هذا المعرض ضم لوحات فنية ناطقة حكت عن معيشتهم في أجواء مناخية قاسية في مخيمات في العراء تفتقر لأبسط مقومات الحياة، يحتاجون للتدفئة في الشتاء القارس وإلى التبريد في الصيف  الملتهب.

وأكد الزائر الفلسطيني عادل الشبراوي ان هذا العمل الإنساني سيكون له أبلغ الأثر والفائدة في تفعيل تعاطف الزوار مع القضايا الإنسانية في الوطن العربي، إضافة لتفعيل الاستجابة الإنسانية في تقديم المزيد من المساعدات لإغاثة ضحايا المآسي الإنسانية في بعض دول الوطن العربي من خلال اجتذاب المانحين نحو دعم العمل الإنساني وحشد الجيل الجديد من الشباب للتفاعل الإنساني مع هذه المآسي.

الأستاذ سليمان السحيباني رئيس المعرض والمشرف عليه أعرب عن شكره وتقديره للأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر على تبني فكرة اطلاق هذه التظاهرة الإنسانية النبيلة، كما أعرب عن شكره لهيئة الهلال الأحمر السعودي على مشاركة المنظمة في تنظيم هذا المعرض، وسجل صوت شكر وتقدير للفنانين والفنانات على مشاركتهم في هذه التظاهرة الإنسانية التي تعد حراكاً فاعلاً في توجيه إنسانيتهم إلى عمل يحمل في طياته أبعاد ودلالات متعدّدة ورؤى تعبيرية عن معاناة الإنسان العربي، مؤكداً أن هذه التظاهرة النبيلة من خلال معرض “إنسانة فنان” ستتجول حول الوطن العربي والعالم حاملة مشاعر وإنسانية الفنانين والفنانات تجاه إخوانهم من الشعوب المنكوبة ورسالتهم الإنسانية للعالم أجمع.

مشاهدات:

ــ في مساء أيام الخميس والجمعة والسبت يكتظ المعرض بالزوار والزائرات.

ــ اكتظت ورشة الأطفال في معرض “إنسانية فنان” بفلذات الأكباد الذين تفاعلوا مع اللوحات المعروضة البالغ عددها أكثر من 48 لوحة فنية معبرة.

ــ مقيمة سورية وإحدى المهتمات بالفن التشكيلي وقفت في لوحة استهوتها نحو 20 دقيقة، لأنها كانت معبرة عن معاناة اللاجئين.

ــ فنان تشكيلي وصف هذه التظاهرة بأنها ” أحاسيس صادقة جسّدتها لوحات تعبيرية ناطقة”

ــ مقيمة مصرية طالبت بنقل هذه اللوحات الإنسانية المعبرة إلى مختلف دول الوطن العربي من أجل أن يحس الإنسان العربي بمعاناة النازحين.

 

تفاعل منقطع النظير:

هكذا تفاعل زوار موسم الرياض مع جناح ” إنسانية فنان” الذي تنظمه الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر حالياً بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر السعودي، ووقفوا على محتوياته من اللوحات التشكيلية المعبّرة لمعاناة اللاجئين والنازحين، وبلغ زواره حتى اليوم الخامس عشر له نحو 7 آلاف زائر أبدوا انبهارهم لما احتواه من 55 لوحة فنية تشكيلية معبّرة، كما احتوى المعرض على ورشة للأطفال عبارة عن جدارية احتوت على 48 لوحة فنية تتحدث عن إنسانية طفل.

شارك في المعرض كل من الفنانين والفنانات مرام الأسمري، ندى أيبو، رشا الحربي، بدور البكري، علي الوشمي، العنود المحمود، صبيحة مجيد، عبدالعزيز الدبل، هديل العبودي، سهام العماري، وجدان محمد، الجوهرة العتيبي، نجلاء عبدالرحمن السليم، نورة الهاجري، مشاعل فهد، روان المسلماني، حنان صالح القحطاني، غادة مصباح زيتون، فهد العمار، سمر الحريص، رنيم حجازي، أريج عتال، جيهان الهلالي، مها الصويان، أمل العمري، مها الحمدان، وفاء السديري، نجلاء الجمعة، نورة الشهري، صالحه يحيى.

وسبق أن أطلقت الأمانة العامة للمنظمة معرض “إنسانية فنان” في مقرها بالرياض، واستقبل عدداً من الزوار الذين أُعجبوا بأهمية لوحاته في التعبير للمعاناة الإنسانية، كما أطلقته في الكويت على هامش اجتماعات الهيئة العامة للمنظمة 44، بمشاركة 70 لوحة فنية مفعمة بمعان إنسانية عميقة، وشهد استقطاب عدد كبير من الزوار وعبروا عن اعجابهم بما احتواه من لوحات إنسانية معبّرة ستكون لها انعكاساتها الإيجابية في خدمة القضايا الإنسانية في الوطن العربي.

ويأتي استمرار المنظمة في إطلاق هذا المعرض ليكون نواة لإنشاء رابطة عربية للفن التشكيلي الإنساني للانطلاق بهذا الفن النوعي من “المحلية” إلى “العالمية” خدمة للعمل الإنساني ومواجهة المآسي الإنسانية التي تتزايد يوماً وراء يوم في عدد من دول الوطن العربي.

 

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

تفعيلا لشعار” لكي لا يُترك أحد خلف الركب” التويجري: مواجهة أزمة تعليم أبناء اللاجئين بتأمين التمويل

الرياض – مختار العوض اعتبر الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح …

2 تعليقان

  1. عبد الرحمن الزهيري

    أنا فنان تشكيلي ، كان بودي المشاركة في المعرض لكن لم أعلم به إلا في هذا اليوم وبالصدفه . ياليت يتم دعوة الفنانين للمشاركة ، أو نشر إعلان قبله بفترة كافيه للإستعداد له .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.