الرئيسية / أخبار وتقارير / أخبار المنظمة / المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تقود حراكاً دبلوماسيا ناجحاً في جنيف لدعم القضايا الإنسانية العربية

المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تقود حراكاً دبلوماسيا ناجحاً في جنيف لدعم القضايا الإنسانية العربية

مختار العوض – الرياض / محمد الهوساوي – جنيف

  • انتصرت للهلال الفلسطيني ودعمت فوز الساير بعضوية اللجنة الدائمة
  • الأمين العام : مهتمون ببناء قدرات الهيئات والجمعيات الوطنية
  • الاتحاد الدولي للاتصالات يبدي استعداده لدعم المركز العربي للاستعداد للكوارث
  • جورج ويبر: جاهزون لتقديم الدعم الكامل لـ ( ARCO)

 

قادت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ( ARCO) حراكاً دبلوماسياً ناجحاً في قيادة ودعم العمل الإنساني والقضايا الإنسانية في الوطن العربي، وفي استثمار الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر  5 ــ 12 ديسمبر  2019 بجنيف، وتوجيه قرارات تلك الاجتماعات لصالح المنطقة العربية خصوصاً ما تعلق بمذكرة التفاهم بين الهلال الأحمر الفلسطيني ونجمة داوود الحمراء، والفوز بعضوية اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر ليكون د. هلال الساير الفائز العربي في هذه اللجنة، كما كان للأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد التويجري والوفد المرافق له نشاطات مكثفة مع كافة مكونات الحركة  الدولية.

ضمن هذا الحراك الإنساني للأمانة العامة للمنظمة العربية، التقى وفدها المكون من سعادة الأمين العام د. صالح التويجري ود. محمد النادي ومحمد الهوساوي مع الاتحاد الدولي للاتصالات يوم 5 ديسمبر في مقر الاتحاد بجنيف بحضور ميجيك هيرتوقس مدير البيئة والطوارئ في الاتحاد وماريتزا ديلقادو، وبدأت زيارة وفد المنظمة للاتحاد بتقديم الشكر للقائمين على ورشة عمل تكنولوجيا المعلومات في إدارة الكوارث بالمنطقة العربية التي عقدت في مقر الأمانة العامة بالرياض مؤخراً, وفيما أكد  د. صالح التويجري حاجة الأمانة العامة للمنظمة لخبرة الاتحاد الدولي للاتصالات في سبيل دعم المركز العربي للاستعداد والتأهب للكوارث وتوقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين محددة المهام تركز على الدعم التقني للمركز والتدريب المتخصص.، مشيراً إلى أن هناك مسودة لمذكرة تفاهم تتضمن احتياجات المركز تم تزويد الاتحاد الدولي للاتصالات بها ليتم توقيعها خلال الفترة القادمة، وأفادت السيدة ميجيك بأن الاتحاد الدولي على اتم استعداد لتوقيع مذكرة التفاهم وهم بحاجة الى معرفة الاحتياج الفعلي للمركز وكيفية تنفيذ مذكرة التفاهم في الوطن العربي من برامج تدريبية أو ورش عمل او الجانب التقني.

وأكد د. صالح أهمية المركز العربي للاستعداد للكوارث في العمل الإنساني العربي وربطه بالجمعيات الوطنية العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لتسهيل عملية التأهب والاستعداد للكوارث،.

ورحب رئيس اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر جورج ويبر بأعضاء وفد الأمانة العامة للمنظمة العربية أثناء لقائه بهم يوم 6 ديسمبر في مكتبه بالمركز الدولي للمؤتمرات بجنيف، وتحدث ويبر عن كثرة القضايا الإنسانية في الوطن العربي الذي  يمثل الشباب فيه عدداً كبير اً، وأكد ضرورة الاهتمام بالشباب في كافة الجوانب وتطوير مهاراتهم واشراكهم في الحركة الدولية, وأشار إلى أن رؤيته للفترة القادمة تتمثل في تحقيق تطلعات الحركة الدولية نظراً لتطور الأوضاع العالمية ، ووعد بتقديم الدعم الكامل للمنظمة حين ترشحه في الدورة القادمة والاستماع لكافة المقترحات التي تزودهم بها الأمانة العامة للمنظمة العربية وتقديم الدعم المعنوي لحضور كافة اجتماعات المنظمة العربية.

وأستعرض د. صالح في اللقاء جهود الأمانة العامة للمنظمة في تنسيق العمل بين الجمعيات الوطنية العربية، وبيّن أن الهدف الأساسي للمراكز المستحدثة بالمنظمة هو دعم الهيئات والجمعيات الوطنية العربية وبناء قدراتها في كافة الجوانب، ورصد احتياجاتها المعنوية والعملية إلى الدعم وتلبيتها قبل تقديم المساعدات.

أما في لقاء وفد الأمانة العامة للمنظمة العربية مع البعثة الدائمة لمنظمة التعاون الإسلامي في جنيف بحضور السفيرة نسيمة باغلي المندوبة الدائمة في البعثة والقنصل حليم قربوص  مدير إدارة المنظمات والقنصل سليمة ديليبي  يوم 6 ديسمبر بمقر البعثة بجنيف، فقد رحب رئيس البعثة بوفد الأمانة، وعبر الأمين العام للمنظمة العربية عن شكره  لمنظمة التعاون الإسلامي  على دعم مرشح اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر الدكتور هلال الساير ، وقال إن منظمة التعاون الإسلامي أكدت على ممثلي الحكومات والبعثات الدائمة لحضور الانتخابات واخذ بطاقات التصويت الموجودة في المركز والتصويت لصالح الدكتور الساير.

وبيّن “التويجري” أن الأمانة العامة للمنظمة بذلت جهوداً كبيرة في السعي إلى الحصول على مقعد في اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر.    وفي لقاء وفد الأمانة العامة للمنظمة العربية مع البعثة الدائمة لجامعة الدول العربية بمقرها في جنيف يوم 6 ديسمبر بحضور السفير علي السماك المندوب الدائم من منظمة التعاون الإسلامي ومنسق البعثة الدائمة للجامعة، رحب رئيس البعثة الدائمة لجامعة الدول العربية في جنيف بوفد الأمانة العامة للمنظمة العربية، وعبر د. صالح التويجري عن شكره للجامعة العربية على جهودها في دعم مرشح اللجنة الدائمة للصليب الأحمر الدكتور هلال الساير، وأكد على جهود الأمانة العامة للمنظمة في السعي إلى الحصول على مقعد في اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وحاجة الأمانة العامة من جامعة الدول العربية الى التأكيد على ممثلي الحكومات والبعثات الدائمة لحضور الانتخابات وأخذ بطاقات التصويت الموجودة في المركز والتأكيد على التصويت لصالح الدكتور الساير,

من جهته أكد السفير علي السماك على الدعم الكامل والتأييد للمرشح العربي الدكتور هلال الساير، مشيراً إلى أن غالبية الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية وقفت مع المرشح، وقدم السفير دعوة للأمانة العامة للمنظمة لحضور ورشة عمل على هامش المؤتمر الدولي بعنوان “دور المنظمات الدولية في تطبيق القانون الدولي الإنساني”، نظمتها البعثة الدائمة لجامعة الدول العربية.

وأكد وفد الأمانة العامة للمنظمة العربية في لقائه بوفد البعثة الدائمة لجامعة الدول العربية على حضور الاجتماع الذي كان مقرراً  يوم 9 ديسمبر عند الساعة التاسعة صباحاً في المركز الدولي للمؤتمرات,

وعقد وفد الأمانة العامة للمنظمة العربية اجتماعاً مع الجمعيات الوطنية الخليجية في جنيف يوم 8 ديسمبر في جنيف، بحضور معالي الدكتور هلال الساير – رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي ومعالي الدكتور محمد بن عبدالله القاسم رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي، وسعادة السفير علي بن حسن الحمادي أمين عام جمعية الهلال الأحمر القطري وسعادة الدكتور عبدالكريم بن سي علي مستشار العلاقات الدولية بهيئة الهلال الأحمر الاماراتي وسعادة الدكتور فوزي عبدالله أمين أمين عام جمعية الهلال الأحمر البحريني وسعادة السفير جمال الغانم  سفير دولة الكويت لدى سويسرا وسعادة الأستاذ محسن بن مبارك الدوسري مدير إدارة الصحة بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

حيث تلقت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر دعوة من الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية لحضور الاجتماع التنسيقي لهيئات وجمعيات الهلال الأحمر الخليجية وذلك على هامش الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية المنعقدة في جنيف, ونوقش في الاجتماع دعم معالي الدكتور هلال الساير مرشح جمعية الهلال الأحمر الكويتي لعضوية اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر.، وأكد المجتمعون على حشد الجهود لدعم التصويت له، وغير ذلك من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر الدولي الثالث والثلاثون للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وتنسيق مواقف الدول الأعضاء والهيئات والجمعيات الخليجية تجاه الموضوعات المدرجة.

وقدم د. صالح التويجري عرضاً موجزاً عن جهود الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لدعم المرشح العربي الذي اتفقت عليه الجمعيات الوطنية العربية خلال انعقاد الدورة 44 للهيئة العامة للمنظمة العربية في ابريل 2019م, وجهود المنظمة خلال السنوات الماضية في استقطاب الأصوات من الجمعيات الوطنية والحكومات.

ونظمت الأمانة العامة للمنظمة يوم 9/12/  2019 على هامش فعليات المؤتمر الدولي، ورشة عمل في القانون الدولي الإنساني بعنوان “تشريع وطني للشارة” تم فيها استعراض الاستبيان الذي تقدم به الدكتور فوزي أمين، وبيّن فيه أن هناك 6 بلدان عربية ليس لديها قانون لحماية الشارة، ثم استعرض المستشار القانوني للجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر قانوناً نموذجياً لحماية الشارة، وعقب ذلك توالت المداخلات من طرف بعض الجمعيات الوطنية العربية وممثلي اللجان الوطنية للقانون الإنساني الدولي، حيث تطرقوا إلى ما حققوه في إطار أعمالهم لقانون حماية الشارة، واُختتمت الورشة بالتأكيد على أهمية موضوع حماية الشارة وضرورة عقد لقاءات دورية أخرى تنظمها المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر.

واتفق المجتمعون على البند المتعلق بالموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر الدولي الثالث والثلاثون على عدم وجود رأي مختلف عن الرأي العالمي في المواقف.

وعلى هامش الاجتماعات الدستورية في جنيف عقد وفد الأمانة العامة للمنظمة عدة اجتماعات ولقاءات جانبية مع عدد رؤساء ووفود الهيئات والجمعيات العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، ففي لقاء مع جمعية الهلال الأحمر الصومالي تم استعراض المآسي المستمرة في الصومال والتأكيد على مواجهتها والتخفيف من أخطارها، وأكد مسؤولو الجمعية حاجتهم إلى دعم الأمانة العامة للمنظمة والهيئات وا+لجمعيات الوطنية، وأعربوا عن تطلعاتهم إلى وقف الصراعات المتطرفة في بلادهم.، وأشاد وفد الأمانة العامة للمنظمة العربية بجهود جمعية الهلال الأحمر الليبي، وذلك في لقائه بوفد الجمعية، وطلب تحديد احتياجاتها، وتم خلال اللقاء استعراض وضع الجمعية والعمل على تطوير قدراتها ليتسنى لها تقديم الإغاثة العاجلة للمتضررين من الأزمات.

من جهة أخرى استعرض أمين عام المنظمة العربية مع أمين عام الاتحاد الدولي للصليب الأحمر السيد جاقان شاباقاين، إنجازات الأمانة العامة للمنظمة وما استحدثته من مركز للاستعداد للكوارث وآخر للقانون الدولي الإنساني ومنصة البيانات الإنسانية، وأكد الأمين العام أهمية دعم الهيئات والجمعيات الوطنية ورفع قدراتها، وأبدى شاباقاين استعداده لتقديم الدعم للهيئات والجمعيات الوطنية.

والتقى رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر  السيد فرانشيسكو روكا في مكتبه بمركز المؤتمرات بجنيف أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر والوفد المرافق، واستعرض أمين المنظمة مع السيد روكا أهم الإنجازات التي تم تحقيقها مؤخراً في المنظمة ومنها استحداث مركز القانون الإنساني الدولي والمركز العربي للاستعداد للكوارث، مؤكداً أهمية العمل على رفع قدرات الجمعيات الوطنية خاصة الضعيفة منها، من جهته أشاد السيد روكا بجهود الأمانة العامة للمنظمة .

على صعيد آخر استعرض أمين المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، إنجازات المنظمة وما استحدثته من مراكز، وعبر بيتر ماورير عن دعمه القوي للمنظمة واستعداده لتزويد مركز القانون الإنساني الدولي بكل ما يتطلبه من احتياجات سواء دعم المكتبة بالكتب والبروشورات أو تأمين المدربين والمحاضرين للدورات التدريبية التي ينظمها المركز.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العربية وجامعة الدول العربية لتنسيق العمل الإنساني خصوصا ما تعلق بمواجهة الكوارث

نوه الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري بجهود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.