الرئيسية / أخبار وتقارير / أخبار المنظمة / توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العربية وجامعة الدول العربية لتنسيق العمل الإنساني خصوصا ما تعلق بمواجهة الكوارث

توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العربية وجامعة الدول العربية لتنسيق العمل الإنساني خصوصا ما تعلق بمواجهة الكوارث

نوه الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري بجهود الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية في مناطق الأزمات الإنسانية والصراعات ، وأكد أهمية الدور العربي الموحد في تكامل وتنسيق جهود العمل الإنساني نحو الأشقاء اللاجئين والنازحين الذين يمثلون بعض الدول الأعضاء في الجامعة العربية .

جاء ذلك ، عقب توقيعه مذكرة تفاهم مع السفيرة الدكتورة هيفاء أبوغزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية ، والتي أكدت أهمية هذه المذكرة نحو دفع عجلة التنسيق الإنساني العربي بين منظمات العمل العربي المشترك في دعم أفضل السبل للتخفيف من حدة هذه الأزمات التي ألقت بظلالها على بعض الدول العربية الشقيقة ، وتعزز التعاون والتنسيق القائم بين المنظمة والجامعة في المسائل ذات الاهتمام المشترك من بينها الاستعداد لحالات الطوارئ ومواجهة الكوارث وعمليات إغاثة المتضررين، والعمل على تعزيز قدرة المجتمعات المحلية في رعاية الفئات الأكثر ضعفاً والعمل على تخفيف وطأة الكوارث بشتى أنواعها على المتأثرين وذلك من خلال التنسيق والتعاون لإعداد وتنظيم البرامج والأنشطة وبناء القدرات والعمل على الاهتمام بالشأن الإنساني عموما. بالإضافة إلى مجال تقديم الدعم النفسي للاجئين والنازحين ونشر ثقافة التطوع ، والعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة ونشر ثقافة القانون الدولي الإنساني والعمل على تعزيز استخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يعزز قدرات القطاع الإنساني.

وعبر “التويجري” عن تفاؤله بمستقبل هذه المذكرة نحو التخفيف من حدة المآسي في بعض الدول العربية ، والتي وصفها بأنها الأكثر اضطراباً في العالم من حيث عدد اللاجئين والنازحين وتدني مستوى المعيشة ونسبة الفقر والأمية، وكشف أن لدينا أكبر عدد من اللاجئين والنازحين والمحرومين من أدنى مقومات المعيشة .

وثمن “التويجري” هذه الخطوة المتقدمة مع الجامعة العربية نحو دعم وتنسيق العمل العربي المشترك لاسيما مع ازدياد الأوضاع الإنسانية في الفترة الراهنة نتيجة تعدد الصراعات و تناسل الأزمات الإنسانية الحالية وبخاصة في ظل انعدام أي أفق لقرب انتهاء هذه الأوضاع المأساوية، مشيراً إلى أهمية ادراج محور “العمل الانساني العربي” ضمن اجتماعات الجامعة العربية وأعمالها القادمة،مؤكداً استعداد المنظمة من خلال المركز العربي للكوارث بالمنظمة بإصدار تقرير زمني يكشف الأوضاع الإنسانية للأشقاء اللاجئين والنازحين .

وأكد “التويجري” حرص المنظمة تفعيل دور منظمات العمل العربي المشترك بشأن دعم وتنسيق دور جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر  الأعضاء بالمنظمة . ودعا إلى عقد مؤتمر إقليمي إنساني يجمع منظمات العمل العربي المشترك وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر تأكيداً لأهمية الدور العربي الموحد في تكامل جهود العمل الإنساني نحو الأشقاء اللاجئين والنازحين ، والتوعية بضرورة بذل المزيد من التحرك الفاعل لمجابهة تلك الأوضاع المأسوية المؤلمة  التي نتجت مع اشتداد وتيرة تلك الأزمات التي تنذر بكارثة إنسانية جديدة تلوح في الأفق تضاف إلى ما يعانيه بعض دول العالم العربي من كوارث ومآس فاقمت من قضايا اللجوء والنزوح والهجرة وغيرها من القضايا ذات العلاقة.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

التويجري : التطوع ليس ترفاً بل ضرورة لمساعدة المتضررين من الكوارث

ــ السويلم : لدينا 4 آلاف متطوع في جمعية “عناية” لعلاج المرضى ــ د. الهزاع: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.