الرئيسية / أخبار وتقارير / أخبار المنظمة / نشاطات الأمانة العامة / التويجري: مستعدون للتعاون مع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في إدارة الكوارث

التويجري: مستعدون للتعاون مع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في إدارة الكوارث

  أكد أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر (آركو) الدكتور صالح بن حمد التويجري أثناء مشاركته في الاجتماع السنوي التشاوري للمجموعة الاستشارية لإدارة الكوارث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ــ عن بعد ــ يوم 27/1/2021؛ استعداد الأمانة العامة للمنظمة للتعاون مع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في إدارة الكوارث.

وأكد مستشار أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور عبدالله الهزاع أن المركز العربي للاستعداد للكوارث في الأمانة العامة للمنظمة أصبح بارزاً في عمله ومستعد لخدمة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في خدمة العمل الإنساني؛ والتعاون معها ومع كل عناصرها في خدمة قضية التنظيم والتنسيق والتأهيل القوي للاستعداد للكوارث والاستجابة لها في كل الظروف.؛ وتأمين أي معلومات تسهم في التنبؤ بالكوارث والاستعداد لها.

وقال في كلمة له في الاجتماع السنوي التشاوري للمجموعة الاستشارية: أن المركز العربي في تعاون مستمر مع مكتب “المينا” في بيروت وأيضاً مع الاتحاد الدولي بشكل عام ومع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وأيضاً مع كل الهيئات العاملة في المجال الإنساني؛ وقد أنشأت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ضمن تطويراتها الإدارية والهيكلية المركز العربي للاستعداد للكوارث؛ وجهزته بكل ما يتطلب من وسائل الاتصال والرصد المبكر للكوارث الطبيعية؛ وهو حالياً يتصل مع 21 هيئة وجمعية وطنية أعضاء في المنظمة؛ وهناك ربط تم ما بين المركز العربي في مقر الأمانة العامة للمنظمة العربية في الرياض مع عدد من الهيئات والجمعيات الوطنية؛ وهذا الربط يهدف إلى تبادل المعلومات الفورية في حالة وقوع كارثة ــ لا قدر الله ــ والاستعداد لها قبل أن تحدث ثم المتابعة أثناء حدوثها ثم اصدار التعليمات لإعادة التأهيل بعد انحسارها؛ ويأخذ المركز معلوماته عن طريق الأقمار الصناعية؛ وأيضاً الربط مع عدد من المراكز الأخرى المتخصصة في مجال الاستعداد للكوارث؛ ولم تكتف الأمانة العامة للمنظمة العربية بذلك بل ركزت على بناء القدرات في هذا المجال ؛ وهناك دورات تدريبية لتأهيل منتسبي الهيئات والجمعيات الوطنية في الاستجابة للكوارث والتواصل والتدريب المستمر على رأس العمل ؛ وبالتالي أصبح هناك تنسيق كبير فيما بين الأمانة العامة للمنظمة وبين أعضائها من هيئات وجمعيات الهلال الأحمر في الوطن العربي؛ وسوف نستمر بمشيئة الله في استكمال الربط مع جميع الجمعيات الوطنية من أجل إيجاد مراكز في كل جمعية وطنية وتأهيليها تقنياً وتأهيل القوى العاملة.

وأستطرد فقال: كانت تجربة 2019 و2020 مع جائحة كورونا قوية جداً؛ وهناك دروس مستفادة منها أكدت أهمية مثل هذا المركز في تطوير وبناء قدرات الهيئات والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر؛ أيضاً كان هناك تفاعل أثناء انفجار بيروت وكان الزميل السيد جورج كتاني الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني من الفاعلين في هذا المجال؛ والمركز العربي للاستعداد للكوارث كان له دور كبير في تعزيز الاستجابة الكبيرة وتنسيق العمل في هذا الجانب؛ وكذلك الفيضانات التي حصلت في السودان في الأشهر الماضية كما كان للمركز دور كبير في تنسيق العمل ونقل المعلومة الفورية والاستعداد والتخفيف من آثار الكارثة؛ ومع ظهور جائحة كورونا التي اجتاحت العالم عمل المركز على اصدار بيانات وتقارير يوميا عن رصد الحالات في الوطن العربي؛ ويتابع بشكل يومي ويصدر قرارته ويعطي تعليمات مستمرة وآنية لأعضاء المنظمة العربية.

من جهته ثمّن المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الدكتور حسام الشرقاوي ما قام به أعضاء المجموعة الاستشارية خلال الـ 9 أو الـ 10 أشهر الماضية من نشاطات متميزة في أصعب الأوضاع لمواجهة “كوفيد ــ 19″؛ وخاطبهم قائلاً: تعلمت منكم الكثير؛ وتعرفت على الكثيرين منكم ولنا تواصل دائم معهم؛ وفريقنا في المنطقة وفي كل الدول تعلم الكثير ولا زال يتعلم.

وأضاف إن وجودنا كسكرتاريا للاتحاد الدولي في المنطقة لخدمتكم؛ وهي سكرتارية للاتحاد خُلقت من الهيئات والجمعيات الوطنية لخدمتها؛ ليست للاتحاد خطط وأولويات كونها تُحدد من الجمعيات الوطنية ومن مثل هذه الاجتماعات؛ ولا شك أن القيادات الموجودة في هذا الاجتماع وفي منطقتنا هي التي تصنع القرار والأولويات؛ أذكر أنني لما أخذت هذا الموقع كثير من الزملاء قالوا لي أنه موقع صعب إن شاء الله تنجح .. قلت لهم أكيد لازم ننجح سوياً؛ إنني أومن بأن صنع القرار لازم يكون بالشراكة؛ هناك أشياء كثيرة نتفق عليها وأخرى لا نتفق عليها نناقشها لايجاد حلول؛ وأوكد لكم أن تغيير الهيكلية في الاتحاد على مستوى جنيف وكل الدول يتم بالخطة الخمسية والتي هي من أولويات خططكم؛ أنتم الخبراء في إدارة الكوارث؛ والذي لا يستطيع منكم التفاعل مع المستجدات وتغيير خططه سيفشل؛ ولا شك أن اجتماعنا هذا سيكون له دور أساسي ليس على مستوى منطقتنا فحسب بل على مستوى العالم؛ وقدراتكم وخبراتكم ليست أقل من أي خبرات لمستها على مدى عملي خلال 30 سنة في مواجهة الكوارث في أكثر من 40 دولة.

من جانبه أكد جورج كتاني أمين عام الصليب الأحمر اللبناني أن التحدي الكبير الذي يواجهنا هو توفير المعلومات لتعزيز الاستجابة لأي كارثة أو أزمة إنسانية؛ وقال : نواجه حالياً وضعاً حساساً وصعباً وتحدياً كبيراً بسبب كورونا.

وقال نائب المدير الإقليمي لشؤون الحركة في الشرق الأوسط والأدنى وشمال أفريقيا السيد خوسيه دلقادو: لا بد من مضاعفة العمل المشترك لمواجهة الكوارث آليات تعزيز جاهزية الهيئات والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر

يذكر أن الاجتماع ناقش آليات تعزيز جاهزية الهيئات والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في الاستجابة للكوارث والأزمات وشارك فيه كل من الدكتور صالح بن حمد التويجري أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر والمدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الدكتور حسام الشرقاوي وعدد من الرؤساء والأمناء العامون لهيئات وجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في الإقليم.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

السفير اللبناني ينوه بحراك “آركو” في تخفيف معاناة المتضررين من إنفجار مرفأ بيروت

زار السفير اللبناني في الرياض الدكتور فوزي كبارة يوم ٣ مايو ٢٠٢١ الأمانة العامة للمنظمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.