الرئيسية / أخبار وتقارير / 17 جمعية وطنية للهلال الأحمر تشارك في دورة “مبادئ القانون الدولي الإنساني”

17 جمعية وطنية للهلال الأحمر تشارك في دورة “مبادئ القانون الدولي الإنساني”

شارك 92 من منسوبي ومتطوعي 17 جمعية وطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر دورة نظمها مركز الاستشارات والتدريب والتطوع في الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “آركو” بعنوان “مبادئ القانون الدولي الإنساني” قدمها المدرب أ. رزق شقير مستشار القانون الدولي الإنساني في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني خلال الفترة من 4ـ 6 أكتوبر 2021 .
في بداية الدورة التي استمرت ثلاثة أيام رحب أ. محسن القيسي المشرف على مركز الاستشارات والتدريب والتطوع بالأمانة العامة بالحضور وعرف بالمدرب ومحاور الدورة التدريبية، ثم استهل أ. رزق شقير الدورة بالحديث عن مبادئ القانون الدولي الإنساني وأهدافه، ثم شرح المبادئ الخمسة الرئيسة له وهي الإنسانية، الضرورة العسكرية، التناسبية، التمييز، والآلام التي لا مبرر لها، وتطرق لنشأة القانون الدولي الإنساني وتطوره وصولا إلى ما هو عليه في يومنا هذا، كذلك قواعد السلوك أثناء القتال والقيود المفروضة على أساليب ووسائل القتال، بالإضافة لتعريف مع شرح لبعض الفئات المحمية كأسرى الحرب، المدنيين، والجرحي والمرضى. وفي نهاية هذا المحور سلط الضوء على أبرز المعاهدات الدولية والتي تعتبر التشريع المكتوب للقانون الدولي الإنساني، وخاصة اتفاقيات جنيف الأربعة وبروتوكولاتها، واتفاقيات لاهاي.
كما تناول المدرب قانون الاحتلال الحربي، وقدم تعريفاً للاحتلال الحربي من حيث مفهومه وشروطه القانونية، كما تطرق لموضوع المدنيين والأعيان المدنية والحماية التي يوفرها لهم القانون الدولي الإنساني في ظل النزاعات المسلحة والاحتلال، وحقوقهم تحت الاحتلال سواء أكانت حقوق اجتماعية أو اقتصادية أو قضائية أو ثقافية، وتحدث عن الاحتلال الاسرائيلي كمثال واقعي.
وقدم المدرب شرحاً تعريفياً بشارات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمعترف بها دوليا، وتحدث عن هدف استخدام الشارة سواء كان ذلك للدلالة أو التمييز أو الحماية، كما تطرق للخلفية التاريخية لنشوء كل من الشارات من حيث البدء باستخدامها ومن ثم الاعتراف بها كشارة معتمدة دوليا، وتحدث عن مذكرة التفاهم التي وقعت بين جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وجمعية نجمة داوود الحمراء، ووضع الشارة في فلسطين والقانون الذي يحميها، داعياً كل الدول العربية لإصدار مثل هذا القانون.
وعقب ذلك تحدث رزق عن المهام الطبية والحماية الواجبة لها بشكل عام، وقدم شرحاً مفصلاً عن أفراد الخدمات الطبية، الأغراض الطبية، الوحدات الطبية، ووسائط النقل الطبي؛ والفرق بين الطواقم والمهام الطبية الدائمة والمؤقتة، والنتائج المترتبة على هذه التفرقة، وصولا إلى الحماية العامة للمهام الطبية وأبرز القواعد القانونية التي تحميها.
وفي نهاية الدورة أشار إلى المسؤولية الدولية الناشئة عن انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني من خلال التعريف بأشخاص القانون الدولي، والمسؤولية الدولية المترتبة على انتهاك أي شخص من اشخاص القانون الدولي لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتطرق إلى الفرق بين المسؤولية الجزائية والمدنية، وتحدث عن أبرز المحاكم الجنائية الدولية المؤقتة، وقدم تعريفاً بالمحكمة الجنائية الدولية بوصفها أول جهاز قضائي جنائي دولي دائم، ومن ثم شرح آليات تطبيق القانون الدولي الإنساني.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

أمين “آركو” : التخفيف من تداعيات الكوارث في يومها العالمي بالتخطيط وتنمية قدرات التصدي

تشارك الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “آركو” مع المجتمع الدولي في اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.