الرئيسية / أخبار وتقارير / أمين “آركو”: “عالمي القانون” لإنهاء الصراعات المسلحة وحماية حقوق اللاجئين

أمين “آركو”: “عالمي القانون” لإنهاء الصراعات المسلحة وحماية حقوق اللاجئين

اعتبر أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “آركو” الدكتور صالح بن حمد التويجري؛ احتفال دول العالم باليوم العالمي للقانون يوم 13 سبتمبر 2022 تعزيزاً لأهمية القانون بصفة عامة في تنظيم المجتمعات والحد من النزاعات المسلحة والحروب.
وقال “د. التويجري”: هذه التظاهرة الدولية تمثل أهمية كبيرة في تعزيز احترام مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني ونشرها وتطبيقها ضماناً لحماية الأبرياء في أي نزاعات مسلحة تحدث؛ ومنع أي خروقات للقانون الدولي الإنساني سواء كانت باستهداف المدنيين الأبرياء أو الأعيان؛ إضافة لضمان تأمين حقوق الإنسان وصيانتها؛ خاصة الحقوق الخاصة باللاجئين؛ حيث إن من حقهم التمتع على قدر المساواة مع غيرهم بحماية حقوق الإنسان المكفولة لهم؛ مما يحتّم تعزيز الحراك الدولي الفاعل لوضع الإجراءات التي تكفل حماية حقوقهم الإنسانية وحرياتهم الأساسية؛ وتبادل الخبرات من أجل وضع خطط عمل لضمان تأمين احتياجاتهم؛ والعمل على إرساء السلام ووضع حد للصراعات المسلحة وكل مسببات المعاناة الإنسانية التي تدفع بملايين السكان للجوء والنزوح؛ لافتاً إلى أن اللاجئين والنازحين يظلون في حاجة لرعاية بتوفير البيئة السكنية المناسبة لهم وتقديم المساعدات الإغاثية وغير ذلك من الخدمات الصحية والتعليمية؛ خاصة وأنهم يواجهون ظروفاً مأساوية للغاية.
وأستطرد أمين عام المنظمة العربية نحتاج في هذه التظاهرة الدولية لتعزيز الاهتمام بالقانون الدولي الإنساني ووضع حد لأي خروقات أو انتهاكات تطال مواده وذلك من خلال استخدام القوة والتهديد بها؛ وإنهاء النزاعات المسلحة؛ وسن المزيد من التشريعات التي تجرم أي انتهاكات للقانون الدولي الإنساني؛ ونشر مبادئه من خلال تدريسها في الجامعات والكليات العسكرية والأمنية.
وبيّن أن الاحتفال باليوم الدولي للقانون يأتي في الوقت المناسب للتأكيد على مبدأ أحقية القانون في مناحي الحياة العامة؛ وضرورة احتكام الناس للقوانين المنظمة لعلاقاتهم مع بعضهم البعض؛ وضمان الحياة الكريمة لهم؛ وإعطاء الحقوق لأصحابها؛ والتصدي للجرائم؛ مؤكداً على أهمية القوانين بصفة عامة في تنظيم سلوك المجتمع والفرد والحد من النزاعات التي تنتج عنها تداعيات إنسانية قاسية؛ مضيفاً أن القانون ليس مجرد أنظمة وقواعد تدون، بل مبادئ هادفة إلى تحقيق الأمن والعدل بين جميع أفراد المجتمع.
وكان قد تم الاحتفال بهذا اليوم لأول مرة خلال مؤتمر السلام الدولي منذ عام 1965 وتحديداً يوم 13 من شهر سبتمبر في نفس العام.

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

الأمانة العامة للمنظمة العربية تدين اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي على طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني الطبية والإسعافية

تدين الأمانة العامة للمنظمة العربية بشدة الصمت الدولي الملفت والمتكرر عن الجرائم في حق الإنسانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.