الرئيسية / أخبار وتقارير / “آركو” تشارك في الاحتفال بـ “عالمي القضاء على الفقر” لتخفيف المعاناة الإنسانية

“آركو” تشارك في الاحتفال بـ “عالمي القضاء على الفقر” لتخفيف المعاناة الإنسانية

تشارك الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “آركو” دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على الفقر يوم 17 أكتوبر 2022 تحت شعار “الكرامة للجميع هي في الممارسة العملية” بهدف تعزيز وتكاتف جهود العالم للقضاء على الفقر من أجل تخفيف المعاناة الإنسانية للفقراء؛ ومشاركتهم في اتخاذ أي قرارات تؤثر على حياتهم ومجتمعاتهم.
وأكد أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد التويجري أهمية هذه التظاهرة في وضع حد للفقر الذي تزايدت حدته بسبب تداعيات أزمة كوفيد ــ 19 وحرب أوكرانيا وغير ذلك من الصراعات المسلحة والأزمات والكوارث السابقة لها؛ مشيراً إلى أن تركيز هذه التظاهرة الدولية على موضوع الكرامة الإنسانية تأتي تأكيداً على أنها ليست فقط حقاً مطلقاً بل هي الأساس لكافة الحقوق الأساسية الإنسانية الأخرى؛ فهي حق إنساني لكل فرد على وجه كوكب الأرض؛ إلا أن الفقراء يعانون من الحصول على هذا الحق؛ ورغم التقدم الحاصل الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية إلا أنه لم يزل الملايين من الناس يعيشون فقرًا مدقعًا، إذ أنه ــ وفق إحصاءات أممية ــ يبلغ عدد الفقراء حول العالم ما يزيد عن 1.3بليون شخص يعانون من التفاوت في اتاحة الوصول إلى العدالة؛ وعدم توفر الإسكان المناسب؛ ونقص التغذية والخدمات الصحية؛ وظروف العمل الخطيرة، وغير ذلك من أنواع الحرمان المترابطة والمتصلة ببعضها مما يحتم مضاعفة الجهود لمحاربة الفقر؛ كونه الهدف الرئيس من أهداف التنمية المستدامة الذي ينص على “كفالة حشد موارد كبيرة من مصادر متنوعة؛ بما في ذلك طريق التعاون الإنمائي المعزز؛ من أجل تزويد البلدان النامية؛ ولا سيما أقل البلدان نمواً” وهذا لا يتحقق إلا من خلال مضاعفة الجهود الرسمية لضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية؛ وتمكين النساء ؛ وضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة؛ ووقف تدهور الأراضي الزراعية؛ وتخفيف المعاناة الإنسانية للمتضررين من الأزمات والكوارث والصراعات المسلحة.
وفي الختام ناشد د. التويجري المجتمع الدولي إلى تكثيف جهود الشراكة لتحقيق تنمية مستدامة تحقق الحياة الكريمة لسكان الأرض وأن يكون الاحتفاء هذا العام تحت شعار “الكرامة للجميع هي في الممارسة العملية” أن ينطلق عالم اليوم إلى رسم برامج تحقق الممارسة العملية للقضاء على الفقر وآثاره.
ويرجع تاريخ الاحتفال بهذا اليوم لأول مرة إلى يوم 17 أكتوبر1987 عندما تجمع أكثر من مائة ألف شخص في باريس تكريما لضحايا الفقر المدقع والعنف والجوع وذلك في ساحة تروكاديرو بباريس وأعلنت الأعداد الهائلة من المجتمعين أن الفقر يشكل أكبر انتهاك لحقوق الإنسان؛ وطالبوا بتكثيف الجهود لتعزيز احترام حقوق الإنسان؛ وصدر قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 196/47 بتاريخ 22 يناير 1992 ودعا إلى القضاء على الفقر عالميًا، ، كما دعا منظمات الدول الحكومية وغير الحكومية إلى مساعدة الدول على تنظيم أنشطة وطنية احتفالًا باليوم العالمي للقضاء على الفقر

تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

لتحقيق استجابة مثالية عند حدوث الكوارث الهلال الأحمر العراقي ينظم دورة تطويرية لإدارة العمليات في حالات الطوارئ

أقامت جمعية الهلال الأحمر العراقي دورة تطويرية حول كيفية أدارة غرف العمليات في حالات الطوارئ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.