الرئيسية / أخبار وتقارير / أخبار المنظمة / الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لمناقشة الأوضاع الإنسانية في فلسطين.

الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لمناقشة الأوضاع الإنسانية في فلسطين.

في إطار المتابعة المستمرة للأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر للوضع الإنساني المأساوي للشعب الفلسطيني في قطاع غزة والأراضي المحتلة جراء العمليات العسكرية للاحتلال الإسرائيلي وما نتج عنه من ضحايا ومصابين وتهجير قسري للفلسطينيين ، اجتمعت اللجنة التنفيذية للمنظمة العربية في اجتماع طارئ اليوم الخميس  20 مايو 2021 عن بعد  برئاسة جمعية الهلال الأحمر البحريني الرئيس الحالي للدورة ال 45 للهيئة العامة للمنظمة العربية وبحضور كل من الهلال الأحمر الفلسطيني، الهلال الأحمر السعودي، الهلال الأحمر العراقي، الهلال الأحمر المصري والهلال الأحمر المغربي.

وفي كلمته الترحيبية بالحاضرين قال الأمين العام للمنظمة العربية الدكتور صالح بن حمد التويجري بأن الأوضاع المأساوية للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة خصوصا في ظل أزمة كورونا تتطلب من الحركة الدولية بكل مكوناتها تحركا سريعا في إطار رسالتها ومبادئها الاساسية لتقديم المساعدات الفوري لضحايا التصعيد العسكري من قبل الاحتلال الإسرائيلي وفي نفس الوقت اتخاذ موقف ملزم باحترام مبادئ القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات المرتبطة به وفي مقدمتها اتفاقيات جنيف 1949 والبرتوكولات الثلاث الملحقة بها ومذكرة التعاون الموقعة بين جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ونجمة داوود الحمراء عام 2005 تحت رعاية الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وأكد الأمين العام للمنظمة العربي بأن هذا الاجتماع جاء ليحقق ثلاثة أهداف وهي:

  • وقوف المنظمة العربية بمكوناتها من الجمعيات والهيئات الوطنية العربية مع الهلال الأحمر الفلسطيني والشعب الفلسطيني.
  • إبراز الانتهاكات والخروقات التي شهدتها الأراضي الفلسطينية جراء العدوان الإسرائيلي ومناشدة المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته في هذا الشأن.
  • حشد الجهود الإنسانية لتقديم الدعم للهلال الأحمر الفلسطيني ليتمكن من أداء مهامه الإنسانية.

وفي ختام كلمته عبر الأمين العام للمنظمة العربية عن شكره وتقديره للمبادرات الفورية للهيئات والجمعيات الوطنية العربية وفي مقدمتها  الهلال الأحمر الكويتي، والهلال الأحمر القطري، والهلال الأحمر المصري  التي سارعت إلى تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية، بالإضافة إلى المكتب الإقليمي  للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكاتبها الإقليمية في المنطقة على تفاعلهم مع الأزمة الإنسانية للشعب الفلسطيني، مشددا على أهمية الدور الذي تضطلع به الحركة الدولية الذي لا يقتصر فقط على تقديم المساعدات الإنسانية بل عليه أن يتحمل مسؤوليته في وقف مسببات تلك الأزمة الإنسانية ومخاطبة المجتمع الدولي بمؤسساته الرسمية وغير الرسمية لاحترام مبادئ القانون الدولي الإنساني وتطبيق الاتفاقيات الدولية المرتبط به وإلزام احترامها.

ثم تحدث أمين عام جمعية الهلال الأحمر البحريني رئيس الدورة ال 45 للهيئة العامة للمنظمة العربية حيث أكد على ضرورة التحرك السريع لوقف نزيف الدم في الأراضي الفلسطينية وعمليات التهجير القسري ودعوة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في حماية المدنيين في غزة والأراضي الفلسطينية وعبر في ختام كلمته عن شكره للأمانة العامة وعلى رأسها الأمين العام الدكتور التويجري مبديا استعداد جمعية الهلال الأحمر البحريني بالشراكة مع الأمانة العامة للمنظمة العربية في تقديم كل الدعم للهلال الأحمر الفلسطيني وتنسيق الجهود الإغاثية.

من جهته  تحدث الدكتور يونس الخطيب رئيس الهلال الأحمر الفلسطيني عن مأساة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلي  والعمليات العسكرية القائمة حاليا ضد الفلسطينيين على أرضهم وأنه لا يوجد أي حل إنساني لأزمة سياسية  واستعرض جهد الجمعية في تقديم المساعدات الإنسانية للضحايا مناديا بتكثيف المساعدات ومساندة الهلال الأحمر الفلسطيني في مهمته ومناديا إلى اتخاذ مواقف لإنهاء العمليات العسكرية واحترام الاتفاقيات الدولية في إطار القانون الدولي الإنساني ومطالبا بالتطبيق الكامل لمذكرة التعاون الموقعة فيما بين الهلال الأمر الفلسطيني ونجمة داوود الحمراء، موضحا بأن طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني تمنع من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي من الدخول إلى القدس وإلى أماكن عديدة بل تم الاعتداء على أفراد الجمعية وهم يؤدون مهامهم كما تم استهداف سيارات الإسعاف التابعة للجمعية.

كما عبر أعضاء اللجنة التنفيذية عن دعمهم لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ودعوا بقي الجمعيات إلى تقديم يد المساعدة لتسهيل مهام الجمعية الإنسانية.

وفي ختام هذا الاجتماع الطارئ أصدر المشاركون البيان الختامي وهذا نصه:

بيان المنظمة العربية العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بخصوص اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية على الارض الفلسطينية

في اجتماع استثنائي  للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر على مستوى اللجنة التنفيذية لها عبر التواصل المرئي المنعقد يوم الخميس 8 شوال 1442 هـ الموافق 20 مايو/ أيار 2021م، لبحث اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية على الأرض الفلسطينية. وكذا الاحتياجات الإنسانية للشعب الفلسطيني , والدعم المطلوب للهلال الأحمر الفلسطيني

بعد استعراض آخر التطورات في الأرض الفلسطينية ، وما الت اليه الأوضاع بسبب تصاعد اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية على المواطنين الفلسطينيين وتهديدهم بالتهجير القسري من منازلهم خاصة في حي الشيخ جراح، وحي سلوان، ومنع المصلين من المسلمين والمسيحيين من الوصول إلى أماكن العبادة الخاصة به. ومنع طواقم إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من تأدية مهامهم والإنسانية لإسعاف ونقل الضحايا , بل والاعتداء عليهم , ومنعهم من الدخول إلى ألراضي الفلسطينية المحتلة لإسعاف ونقل المصابين . واستهداف المدنيين , والمراكز والأعيان المدنية والإعلامية , المراكز الإسعافية والإغاثية .. وبعد الاستماع إلى التقرير المقدم من الهلال الأحملر الفلسطيني , والمركز العربي للاستعداد للكوارث حول الوضع الإنساني المتردي في الأراضي الفلسطينية جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية .

واستنادا إلى الأسس القانونية المتمثلة في اتفاقيات جنيف 1949 والبروتوكولات الثلاثة الملحقة بها , , وإلى القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة الصادرة حول الشأن الفلسطيني, وهي القرارات : 242/ 1967 , 338/1973 , 478/1980, 2334/2016

فإن المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ممثلة باللجنة التنفيذية:

  • تدين وبأشد العبارات  الاعتداءات التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلية، على الشعب الفلسطيني، في ألأراضي الفلسطينية ، وتطالب المجتمع الدولي , والحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر بضرورة التدخل العاجل للوقف التام لجميع هذه الاعتداءات التي تشكل وصمة عار في جبين الإنسانية.
  • تطالب بوضع حد لجميع الانتهاكات التي ترتكبها السلطات الإسرائيلية المتمثلة في القصف العشوائي للمدنيين العزل، وتهجير الفلسطينيين من منازلهم ، ومنع المسلمين والمسيحيين من ممارسة عباداتهم في دور العبادة الخاصة بهم  ، ومنع طواقم الإسعاف من الدخول إلى حيث الجرحى والمصابين لتقديم المساعدة الطبية الإسعافية لهم ونقلهم الى المستشفيات.
  • تؤكد على إدانتها لمصادرة الأراضي والمنازل والممتلكات الفلسطينية بشكل عام، وإخلاء الفلسطينيين وتهجيرهم قسرا من منازلهم. حيث إن جميع هذه الأفعال تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني
  • وتحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن منع طواقم الإسعاف من الدخول إلى حيث الجرحى والمصابين لتقديم المساعدة الطبية الإسعافية لهم ونقلهم الى المستشفيات، واستهدافها لمباني تابعة لمنظمات وهيئات إغاثية , وإعلامية، مؤكدة أن ذلك يعتبر انتهاكا صارخا لمقتضيات القانون الدولي الإنساني , الذي يوجب احترام وحماية افراد الخدمات الطبية في كل الأحوال، وكذا احترام وحماية الأعيان المستخدمة لعمليات الغوث الإنساني،  والذي يؤكد على ان الجرحى  والمرضى والعجزة والحوامل يكونون موضع حماية واحترام خاصين، وأن دولة الاحتلال ملزمة  بالسماح بعمليات الإغاثة لمصلحة السكان،  واحترام وحماية أفراد الخدمات الطبية المدنيين أمر واجب. وفي الفقرة الثالثة منها أنه ” على دولة الاحتلال تقديم كل المساعدة الممكنة لأفراد الخدمات الطبية المدنيين في الأقاليم المحتلة لتمكينهم من القيام بمهامهم الإنسانية على الوجه الأكمل…”
  • تذكر بمقتضيات مذكرة التعاون الموقعة فيما بين جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وجمعية نجمة داوود الحمراء تحت رعاية الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر 2005. وتطلب من الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحر السعي إلي تفعيل بنود تلك الاتفاقية التي نصت على دخول طواقم الإسعاف الطبي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى داخل كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة لتقديم المساعدة الطبية , وإحترام النطاق الجغرافي
  • تدعو المجتمع الدولي بمؤسساته الحكومية وغير الحكومية للتحرك السريع لوقف هذه العمليات العسكرية ، وإلزام الجيش الإسرائيلي بإحترام المباديء الأساسية للقانون الدولي الإنساني والإتفاقيات المتعلقة به ، وضمان حماية المدنيين في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  • تعبر عن تقديرها للجهود الكبيرة التي يبذلها الهلال الأحمر الفلسطيني تحت تلك الظروف الصعبة لتقديم الخدمة الطبية الإسعافية والمواد الإغاثية لضحايا الأحداث الدائرة ، وللهيئات والجمعيات الوطنية التي بادرت الى تقديم المساعدات للهلال الأحمر الفلسطيني لمواصلة جهوده ، كما تعبر عن شكرها للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر ، ولجميع االمانحين الفاعلين في الساحة الإنسانية على جهودهم لإغاثة الشعب الفلسطيني.
  • تدعو اللجنة الدولية للصليب الأحمر بحكم مسؤوليتها عن رعاية مباديء القانون الدولي الإنساني والإتفاقيات المتعلقة به ، إلى السعي بمطالبة الجانب الإسرائيلي باحترام تلك المباديء للقانون الدولي الإنساني ,والاتفاقيات الدولية المعنية بحق الفلسطينيين.
  • تدعو الحركة الدولية للصليب ألأحمر والهلال ألأحمر و الجمعيات الوطنية العربية بشكل خاص الي تكثيف مساعدتهم الإنسانية لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. وفق بيان الإحتياجات الصادرة عن الجمعية, :كما تناشد المجتمع الدولي لتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني.
تنويه : المقالات المنشورة باسم أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المنظمة

عن التحرير

شاهد أيضاً

“آركو” تبحث مع ممثلي البعثات الدبلوماسية تفعيل الشراكة لخدمة العمل الإنساني

بحثت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “آركو” في لقاء مع ممثلي البعثات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.